جمعه, 22 سپتامبر 2017

نشاطات علمية
سامانه سمیم نور
حل أسئلة درس نصوص شعرية من العصر الجاهلي حتى نهاية العصر الأموي- ماجستير
حلّ أسئلة درس نصوص من العصر المغولي والعثماني
حلّ أسئلة درس نصوص نثرية من العصر الجاهلي حتى نهاية العصر الأموي- الدراسة الأساسية
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي - القسم الثالث
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي الأول- القسم الثاني
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي الأول- القسم الأول
علاج مرض أم أس بواسطة طريقة الأستاذ جمشيد خدادادي في التغذية
امتحان تحليل النصوص - 2
امتحان تحليل النصوص - 1
أسئلة تاريخ الأدب العربي/ العصر الجاهلي إلى نهاية الأموي (ماجستير)
ملاحظات على أجوبة الطلبة في الامتحان النهائي في درس تحليل النصوص المعاصرة (دكتوراه):
تعليمات لإعداد حواشي البحث باللغة العربية
الطبعة الثالثة من كتاب معكم في العراق
أسئلة امتحان النقد الأدبي
تنزيل قصيدة جرير الدامغة
كراسة النصوص الأدبية بعد سقوط بغداد جاهزة للتنزيل
كتب وبحوث جاهزة للتنزيل
أسئلة امتحان نهاية الفصل لطلبة الدكتوراه
ملاحظاتي على أجوبة طلبة الدكتوراه في امتحان نهاية الفصل
ملاحظات على امتحان نهاية الفصل
حل أسئلة نهاية الفصل الثاني لدرس النصوص الجاهلية لمرحلة الإجازة
تنزيل كراسة النصوص الجاهلية الثانية
كراسة زبانشناسى كاربردى ترجمة جاهزة للتنزيل
كراسة النصوص الجاهلية جاهزة للتنزيل
حلّ أسئلة امتحان الماجستير
ترقبوا كتباً جديدة من حقل التنزيل
أهلا وسهلاً بكم في الموقع الخاص للدكتور شاكر العامري عضو هيئة التدريس بجامعة سمنان الإيرانية. / *** / به وب سايت شخصی دکتر شاکرعامری عضو هيأت علمی دانشگاه سمنان خوش آمدید .
الطلبة

ملاحظات على تحليل قصيدة المتنبي(وا حرّ قلباه):

1.     أهم شيء هو الإطار المنظّم، حيث نستطيع، بعد قراءة متأنّية للقصيدة، أن نحدّد هدفنا الأصلي لنقوم، بعد ذلك بتقسيمه إلى عناوين فرعية. لستُ أُحبّذ التحليلات العامة التي تتخذ من الشرح هدفاً لها، بل الشرح هو وسيلة لإثبات الاستنتاجات والتحليلات. يجب النظر بعمق إلى ما وراء ظاهر ألفاظ الأبيات؛ إلى مفاهيمها التي تجعل منها وحدة موضوعية. فالقصيدة، وإن كانت مبعثرة الأبيات في نظر القارئ، إلاّ أنها ليست كذلك في ذهن الشاعر الذي هو هدفنا. يجب أن تكون تحليلاتنا هادفة. هذه بعض العناوين المقترحة:

Ø     الاعتزاز بالنفس (الأفضل أن نقول: نرجسية المتنبي).

Ø     شعور المتنبي حيال سيف الدولة.

Ø     أثر البيئة في القصيدة (بيئة المتنبي).

Ø     صور شعرية جديدة ابتكرها المتنبي.

Ø     وقاحة المتنبي وقلة احترامه للآخرين في محضر سيف الدولة.

Ø      حلم سيف الدولة وصبره على المتنبي.

Ø     نظرة المتنبي لغيره من الشعراء.

2.     أفكار الشاعر وبيئته:

الإنسان ابن بيئته والشاعر إنسان يتأثّر بما حوله وما تربّى عليه، فلماذا لم يشر أحد إلى تأثيرات بيئة المتنبي على القصيدة؟ طبعاً يجب ذكر الشواهد.

3.     مناسبة القصيدة:

هل كان المتنبي محقّاً في قراقه لسيف الدولة؟ أين شخصية المتنبي ونفسية، وهل لهما دور في هذا الفراق؟ النظرة يجب أن تكون شاملة ودقيقة عميقة تدخل إلى أعماق المتنبي متناولة الظروف البيئية التي ساهمت في بناء شخصيته وتجلّي تلك العوامل في مجلس سيف الدولة متمثلة بشعر المتنبي، تجسيداً لقول أمير المؤمنين (ع): "ما أضمر أحد شيئاً إلّا وظهر في فلتات لسانه وقسمات وجهه". نظرة السيد فتحي كانت من جانب واحد. فما يوحي به كلامه هنا هو أنّ سيف الدولة كان المقصّر الوحيد في رحيل المتنبي والمتنبي كان مظلوماً. والظاهر أنّ الأخ فتحي قد اعتمد على مصدر واحد في تحليلاته.

4.     تحليل القصيدة- اللوحة الأولى: حب سيف الدولة:

هل كان المتنبي يحب سيف الدولة حقاً أم كان يحبّ أمواله وعطاياه والمقام الشامخ الذي جعله له سيف الدولة في بلاطه؟ حبّ هذا المقام لم يكن واضحاً في البداية، لكنّه تجلّى في النهاية عندما نافس المتنبي بعض الشعراء. لا تنس أنّ المتنبي متكسب بشعره.

5.     اللوحة الثانية: عتاب المحبوب:

هل كان عتاب المتني عتاباً أم تقريعاً؟ تشبيه المتنبي لسيف الدولة بالأعمى الذي لا يفرق بين النور والظلمة هو قمّة الوقاحة التي تدلّ على نرجسية الشاعر المستفحلة. كما أنّ اتهام الشاعر لممدوحه بأنه لا يفرّق بين الشحم والورم هو قمة الأنانية والنرجسية التي لا ترى إلاّ نفسها ولا ترى غيرها.

6.     اللوحة الثالثة: فخره بشعره وشجاعته:

فخره بشعره في البيت السادس عشر وأنّ كلماته أسمعت من به صمم هو تعريض بسيف الدولة،الذي يتهمه بعدم عرفان الجميل، أكثر منه أن يكون فخراً بشعره. وقوله في البيت التاسع عشر حول نيوب الليث هو تهديد مبطّن لكلّ من حوله من الشعراء وليس مجرد ابتسامة غاضبة. ولم يتحدث في البيت العشرين وما بعده عن ناقة شبّه بها مهجته، بل كان الحديث عن جواد جموح صعب الظهر سريع السير.

7.     اللوحة الرابعة: كبرياء الشاعر:

استعطاف الشاعر ليسف الدولة يحتاج إلى شواهد شعرية.

8.     استنتاجات البحث:

كافة الاستنتاجات تحتاج إلى شواهد شعرية.

9.     كان المفروض بالسيد فتحي العزيز وبقية الأعزاء أن يختاروا عناوينهم الفرعية من الاستنتاجات التي ادّعوا أنها تمت دراستها في البحث، لكنني أرى أن أكثر تلك الاستنتاجات لم يتم الإشارة إليها في البحث.

10.الصور البلاغية يجب أن تخدم هدف الشاعر.

11.عندما نقول باتباعنا للمنهج النفسي مثلاً فإن ذلك يعني أن ندخل إلى أعماق نفس الشاعر لنراه متواضعاً أو متكبراً  أو غير ذلك (مع الشواهد).  والمنهج التاريخي يعني أن نرى بيئة الشاعر في شعره. والمنهج الفني أن تكون الصور الشعرية والوجوه البلاغية والنكت النحوية والصرفية في خدمة هدف الشاعر.

12.سابقاً كان الطلبة، بعد تحديد قصيدة الامتحان، يعملون على حدة فتتضح بعض الفروق بينهم وتتضح تلك الفروق في درجاتهم، لكنكم (ما عدا الأخ عبد روياني) جلستم معاً وحللتم بشكل متشابه اتبعتم فيه خطى السيد أمين فتحي.

13.الذين حددوا هدف الشاعر لم يتابعوه في تحليلهم للقصيدة.

14.طريقة شرح الأبيات أو توضيح مفاهيمها بيتاً بيتاً طريقة متعبة مملّة تؤدي إلى ضياع الهدف الأصلي من التحليل، والتحليل لا يعني الشرح.

15.الأبيات شواهد وأدلة على تحليلاتنا واستنتاجاتنا؛ فهي وسائل للوصول إلى الأهداف الأصلية للتحليل وليس تحليلها غاية في نفسها.

16.لم يكن هناك داع للاستنتاجات في نهاية البحث، لأن أغلبها لم يرد في البحث.

تقویم
اوقات شرعی
آمار بازدید
 بازدید این صفحه : 60
 بازدید امروز : 40
 کل بازدید : 68242
 بازدیدکنندگان آنلاين : 5
 زمان بازدید : 0/2031
ساعت
اخبار

Copyright © 2014 Dr. Shaker Ameri www.ameri.semnan.ac.ir All rights reserved .