شنبه, 18 نوامبر 2017

نشاطات علمية
سامانه سمیم نور
حل أسئلة درس نصوص شعرية من العصر الجاهلي حتى نهاية العصر الأموي- ماجستير
حلّ أسئلة درس نصوص من العصر المغولي والعثماني
حلّ أسئلة درس نصوص نثرية من العصر الجاهلي حتى نهاية العصر الأموي- الدراسة الأساسية
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي - القسم الثالث
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي الأول- القسم الثاني
أسئلة تاريخ الأدب للعصر العباسي الأول- القسم الأول
علاج مرض أم أس بواسطة طريقة الأستاذ جمشيد خدادادي في التغذية
امتحان تحليل النصوص - 2
امتحان تحليل النصوص - 1
أسئلة تاريخ الأدب العربي/ العصر الجاهلي إلى نهاية الأموي (ماجستير)
ملاحظات على أجوبة الطلبة في الامتحان النهائي في درس تحليل النصوص المعاصرة (دكتوراه):
تعليمات لإعداد حواشي البحث باللغة العربية
الطبعة الثالثة من كتاب معكم في العراق
أسئلة امتحان النقد الأدبي
تنزيل قصيدة جرير الدامغة
كراسة النصوص الأدبية بعد سقوط بغداد جاهزة للتنزيل
كتب وبحوث جاهزة للتنزيل
أسئلة امتحان نهاية الفصل لطلبة الدكتوراه
ملاحظاتي على أجوبة طلبة الدكتوراه في امتحان نهاية الفصل
ملاحظات على امتحان نهاية الفصل
حل أسئلة نهاية الفصل الثاني لدرس النصوص الجاهلية لمرحلة الإجازة
تنزيل كراسة النصوص الجاهلية الثانية
كراسة زبانشناسى كاربردى ترجمة جاهزة للتنزيل
كراسة النصوص الجاهلية جاهزة للتنزيل
حلّ أسئلة امتحان الماجستير
ترقبوا كتباً جديدة من حقل التنزيل
أهلا وسهلاً بكم في الموقع الخاص للدكتور شاكر العامري عضو هيئة التدريس بجامعة سمنان الإيرانية. / *** / به وب سايت شخصی دکتر شاکرعامری عضو هيأت علمی دانشگاه سمنان خوش آمدید .
اخبار > ملاحظات على أجوبة الطلبة في الامتحان النهائي في درس تحليل النصوص المعاصرة (دكتوراه):


نسخه چاپي / اطبع  أرسل لصديق / ارسال به دوست

ملاحظات على أجوبة الطلبة في الامتحان النهائي في درس تحليل النصوص المعاصرة (دكتوراه):

 

 

 

 

 

ملاحظات على أجوبة الطلبة في الامتحان النهائي في درس تحليل النصوص المعاصرة (دكتوراه):

1.     منطوق سؤال الامتحان كان التالي:

حلّل القصيدة التالية بعد تبويبها مشيراً إلى ما تراه فيها من المعاني التي تنمّ عن أهداف الشاعر مع تحليل ما تراه فيها من الوجوه النحوية والبلاغية التي أثّرت في المعنى أو أيّة نقطة تراها ضرورية، علماً أنّنا إذا أردنا تحليل نصّ ما فإنّنا ننظر إليه نظرة من الخارج تتناول ما أحاط به من ظروف، أو ما يسمّى بالاتجاه التاريخي في النقد، ثم ننظر له من الداخل نظرة للشكل، أو ما يسمّى بالاتجاه الفني، ونظرة للمضمون، أو ما يسمّى بنقد المعنى. أو أن تقوم سيميائياً بتحليل النص، أو أيّ منهج مفيد فأنت حرّ في ذلك، لكنّك يجب ألاّ تنسى أنّ كلّ ما تقوم به يجب أن يرتبط بالجو النفسي للقصيدة أو هدف الشاعر أو رسالته أو مدرسته الأدبية: وعليه يجب أن يقوم الطالب، قبل كلّ شيء، بتحديد (الجو النفسي للقصيدة) و(هدف الشاعر) و(رسالته) و(مدرسته الأدبية).

2.     لقد كان مستوى التحليلات والدقة في النظرة أفضل بكثير من الفصول المنصرمة، ويمكن القول إنّنا نشهد نضوجاً علمياً رفع مستوى الأجوبة إلى ما يقرب من البحوث، لذلك أكرّر طلبي من الطلبة الأعزاء إرسال كافة ما كتبوه حول أنشودة المطر على عنوان بريدي الإلكتروني ليتسنّى لي أو لأحد الطلبة جمعها في كتيّب تطبعه الجامعة، بعد حذف المتشابه ومعالجة النواقص، ليكون عوناً للدارسين.

3.     كانت للبعض نظرة نقدية غاصت في التفاصيل وابتعدت عن النظرة العامة الشاملة للنص، حيث كان ينقصها تحليل شخصية الشاعر نفسياً وتاريخياً. فعلى سبيل المثال، يقول السياب:(كنشوة الطفل إِذا خاف من القمرْ)، فهل الأطفال يخافون من القمر؟ ألا يستبطن ذلك أنّ السياب كان يخاف من القمر في طفولته؟ وهل تصاحب الخوف نشوة؟ أو تصاحبه رجفة أو رعدة أو رعشة؟ كيف ينتشي الطفل عند الخوف من القمر؟ وهل أصاب الشاعر في تعبيره أم أخطأ؟ النشوة، من وجهة نظري، شعور خفي أو تحفّز نفسي مليء بعلامات التعجب والاستفهام مصحوباً بالأوهام.

4.     كما أنّ تحديد منهج البحث أو أسلوبه ضروري، كذلك تحديد النتائج.

5.     الظاهر أنّ البعض لم يفهم المراد بعمق المعنى في النقد الذي لا يُدرك إلا بإعمال الفكر لكثرة الوسائط، بالضبط كالكناية البعيدة (كثير الرماد= كريم).

6.     لم يفهم البعض الصورة الكلية وخلط بينها وبين الصورة المركبة التي تتكون من اجتماع عدة صور بسيطة متوالية لمصوَّر أو موصوف واحد. والواقع أنّ الصورة الكلية هي صورة واحدة لا تتعدّد ولا تتكرّر في القصيدة كلها، وهي ناتجة عن الوحدة العضوية للقصيدة. وهي في أنشودة المطر صورة شاعر يتمنّى هطول المطر فيتحدّث عن حالات كثيرة تخصّ المطر؛ فهو تارة يتحدّث عن ذكريات طفولته عند هطول المطر، وتارة عن آثار المطر وثالثة عن سرقة الآخرين لخيرات المطر .. وهكذا. وهذه الحالات المختلفة هي التي تشكّل أجزاء الصورة، حيث لم يذكرها أحد، كما لم يذكر أحد عناصر الصورة الأربعة: اللون، والصوت، والحركة، والشكل.

7.     الشاعر يوسّع اللغة ولا يتحدّد بها، بل يمنحها أبعاداً إضافية.

8.     لم يذكر أحد علاقة الأصوات المهموسة (سكتَ فحثّهُ شخص) والمجهورة (باقي الأصوات) بالتراكيب التي جاءت فيها، وبالتالي علاقتها بجوّ القصيدة العام أو هدف الشاعر أو غير ذلك.

9.     لم يتطرّق أحد للتشبيهات الموجودة في القصيدة والغرض منها ومدى ارتباطها بجوّ القصيدة أو هدف الشاعر. كما لم يفسّر أحد قوله (أكاد) أو دلالات الكلمات المختلفة، مثل كلمة (السحَر)، إلاّ كلمة (المطر) التي تطرّق لها البعض بشكل ناقص.

10.التطرّق لألفاظ القصيدة وتقسيمها إلى أفعال وأسماء، ثم تقسيم الأفعال إلى ماضية ومضارعة وأمرية، والأسماء إلى جامد ومشتق يحتاج إلى: إحصائية كاملة، ربط المتشابهات (المشتق مع المضارع، الجامد مع الماضي، الأمر مع الجملة الإنشائية، الماضي مع الجملة الخبرية، .. وهكذا)، وكلّ الاستنتاجات يجب ألاّ تبتعد عن التراكيب التي جاءت فيها تلك الألفاظ.

11.لم يتطرق أحد للتضمين في شعر التفعلية الذي كان السياب أوّل من أوجده، والذي هو كسر للجمل بين أسطر القصيدة وكان من مميزات شعره، وهو غير التضمين البلاغي.

12.العاطفة القوية ليست خاصة بالمدرسة الرومانسية، بل هي إحدى الميزات الشعرية. إقرأ تائية دعبل الخزاعي وركّز على عاطفته في التوجّع على الحسين الشهيد عليه السلام. إنّ الذي يميّز المدرسة الرومانسية عن غيرها هو الخيال المجنّح المتجافي عن الواقع، وإن اعتمد عليه، والنظرة الذاتية التأملية الغائرة في أعماق الذات والطبيعة.

13.أشار البعض إلى بعض الأشكال التراثية  في القصيدة؛ أعني بدء القصيدة بالغزل، لكنّ أحداً لم يُشر إلى المضامين التراثية في قول السياب (تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر) في إشارة لمفهوم تراثي طالما تردّد في القصائد العربية القديمة، ألا وهو الدعاء للميت بنزول المطر على قبره. لكنّ السياب استخدم ذلك المفهوم في سياق أو إطار حديث هو إطار المفارقة بين أحلام الطفل والواقع المؤلم. وإضافة للإشارة التراثية، فإنّ كلمة (المطر) تحمل دلالات أخرى لعلّ من بينها مفهوم الخلاص المتأتّي بعد الموت، أو الاستسلام للقدر، أو الانفراد والغربة، أو تهكّم القدر وسخريته، وغير ذلك.

 


 

گروه خبری :نشاطات علمية, أخبار 24/07/2015  تعداد نمایش/ عدد الزيارات:1024

 

نظرات / التعليقات
نظری وجود ندارد / لم يعلق أحد لحد الآن.
نظر شما / تعليقك
نام /الاسم :
إیمیل : 
*نظر/التعليق :
رمز / كلمة التحقق:
 

خروج




تقویم
اوقات شرعی
آمار بازدید
 بازدید این صفحه : 28478
 بازدید امروز : 53
 کل بازدید : 72235
 بازدیدکنندگان آنلاين : 8
 زمان بازدید : 0/2973
ساعت
اخبار

Copyright © 2014 Dr. Shaker Ameri www.ameri.semnan.ac.ir All rights reserved .